4000 يتيم كيني يحظون بكفالة قطر الخيرية

ـ وصل عدد الأيتام الذين تكفلهم قطر الخيرية في كينيا الآن 4000 طفل بينما كانوا أكثر من 1000 يتيم عام 2017 .

ـ سعادة سفير دولة قطر بنيروبي يشارك أبناءه الأيتام في رحلة ترفيهية ويقدم لهم فيها الهدايا .

 

ارتفع عدد الأيتام الذين تكفلهم قطر الخيرية في كينيا أربعة أضعاف خلال العام الحالي 2018 ، مقارنة بعدد من كانت تكلفهم في 2017، وقد وصل عدد المكفولين حتى الآن 4000 يتيم فيما كان عددهم أكثر من 1000 يتيم أيتام حتى نهاية عام 2017. ويتزامن هذا التطور الكمي مع التطور النوعي في خدمات الرعاية الشاملة في الجوانب المختلفة والأنشطة والفعاليات التي تخصص لهم، ومنها الرحلات الترفيهية، والتي تميزت آخر واحدة تم تنظيمها مؤخرا بحضور ومشاركة سعادة سفير دولة قطر في نيروبي السيد جبر بن علي الدوسري.

شارك في هذه الرحلة إلى منتزه براديس لوست الواقع شمال شرق العاصمة نيروبي، على بعد 10 كيلو مترات منها 200 يتيم ويتيمة بصحبة عدد من المشرفين والمشرفات حرصا من مكتب قطر الخيرية بنيروبي على اتخاذ  كافة التدابير اللازمة لضمان أمن وسلامة الأطفال الأيتام المشاركين وحسن متابعتهم في الرحلة. ألعاب ومغامرات

وقد قضى الأيتام خلال يوم كامل وقتا ممتعا مليئا بالعديد من الأنشطة الترفيهية والألعاب المتنوعة في أجواء من المرح والمتعة، واستمتعوا بفضاءات الهواء الطلق والمساحات الواسعة من الأرض الخضراء الجميلة. ولم تخل الرحلة من الإثارة والمغامرة التي تمثلت في عبور الممرات الضيقة والملتوية عبر سلسلة من الكهوف والغابات الطبيعية، والقيام بجولة في القوارب عبر البحيرة الصغيرة المحاذية للمنتزه. كما قام الأيتام المشاركون بجولة ممتعة حول المنتجع السياحي واستمتعوا بمشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة كالأنهار والشلالات، ومارسوا ألعابا متنوعة كالأراجيح ومسابقات الجري وكرة القدم وركوب الخيل.

الاهتمام بالمتفوقين

وأوضح السيد محمد حسين عمر مدير المكتب الإقليمي لقطر الخيرية في كينيا إن هذه الرحلة كانت مميزة لأن سعادة سفير دولة قطر في نيروبي شارك أبناءه الأيتام فيها، وهو ما أدخل السرور على قلوبهم وترك أثرا طيبا مميزا في نفوسهم ، وأوضح أن سعادة السفير دأب على الحضور والمشاركة في العديد من فعاليات قطر الخيرية كتشجيع منه للعمل التطوعي والإنساني، وأشار إلى أن سعادته قام بتوزيع الهدايا على الأيتام أثناء الرحلة، وأوصى بإعطاء أولوية خاصة، للمتفوقين منهم والاعتناء بتعليميهم حتى الجامعة. ووجه مدير قطر الخيرية بكينيا الشكر للكافلين الكرام في قطر والعالم الذين يعود لهم الفضل ـ بعد الله عز وجل ـ في الارتفاع الكبير لعدد المكفولين وتقديم الأنشطة النوعية لهم. 

وقد قدم سعادة السفير في ختام الرحلة شكره لقطر الخيرية التي تخدم الطفولة عبر العالم وتعمل على رعاية من فقدوا آبائهم وتسعى لرسم البسمة على وجوههم وعبر عن سعادته للمشاركة في النشاط الترفيهي الذي يعد جزءا مهما في إطار الرعاية الشاملة المقدمة للأيتام  المكفولين.

وتندرج هذه الرحلة ضمن الأنشطة السنوية التي تخصص للأيتام المكفولين والتي من أهمها فعاليات الاحتفال بيوم اليتيم والمسابقات وتكريم أمهات الأيتام والايتام المميزين علميا وتربويا.

مبادرة رفقاء

الجديد بالذكر أن قطر الخيرية تولي كفالة ورعاية الأيتام اهتماما خاصا منذ تأسيسها، في إطار برامجها المخصصة للرعاية الاجتماعية. وفي 31 ديسمبر من عام 2013 أطلقت مبادرة "رفقاء" للاهتمام بالرعاية المتكاملة للأيتام والأطفال عبر العالم ، وتوفير خدمات مبتكرة لصالحهم  في مختلف المجالات كالتعليم والصحة والإيواء والتمكين الاقتصادي وغيرها. وقد تمكنت المبادرة حتى الآن بدعم من أهل قطر من كفالة أكثر من  153 ألف يتيم  في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا .

عدد المكفولين حتى الان
مبلغ الكفالة  ...
شركاء البرامج
إحدى مبادرات قطر الخيرية – بترخيص من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية رقم 2017/2935
جميع الحقوق محفوظه لمبادرة رفقاء لعام 2016